التفاسير

< >
عرض

يَا أَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُوۤاْ إِن تُطِيعُواْ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ يَرُدُّوكُمْ عَلَىٰ أَعْقَابِكُمْ فَتَنقَلِبُواْ خَاسِرِينَ
١٤٩
-آل عمران

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{يَا أَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُوۤاْ} بالبيعة العامّة وقبول الدّعوة الظّاهرة ناداهم بعد ما عرّض بهم تلطّفاً بهم وجذباً لقلوبهم حتّى يتّعظوا بوعظه ويقبلوا نصحه {إِن تُطِيعُواْ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ يَرُدُّوكُمْ عَلَىٰ أَعْقَابِكُمْ} قد مضى وجه التّعبير بالرّدّ على الاعقاب وانّه تمثيل للردّ على الدّين مع بقاء الفطرة بالرّدّ عن الطّريق مع توجّه الوجه الى المقصد الاوّل {فَتَنقَلِبُواْ خَاسِرِينَ} نسب الى مولاى ومولى كلّ مؤمن ومؤمنة امير المؤمنين (ع) انّه قال: نزلت فى المنافقين اذ قالوا للمؤمنين يوم احد عند الهزيمة ارجعوا الى اخوانكم وارجعوا الى دينكم.