التفاسير

< >
عرض

فَإِذَا قَضَيْتُمُ ٱلصَّلَٰوةَ فَٱذْكُرُواْ ٱللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَىٰ جُنُوبِكُمْ فَإِذَا ٱطْمَأْنَنتُمْ فَأَقِيمُواْ ٱلصَّلَٰوةَ إِنَّ ٱلصَّلَٰوةَ كَانَتْ عَلَى ٱلْمُؤْمِنِينَ كِتَٰباً مَّوْقُوتاً
١٠٣
-النساء

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{فَإِذَا قَضَيْتُمُ ٱلصَّلاَةَ فَٱذْكُرُواْ ٱللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَىٰ جُنُوبِكُمْ} يعنى اذا ادّيتم الصّلوة فلا تغفلوا عن ذكر الله ولا تراقبوا حين الغزو ادباً للّذكر بل اذكروا الله فى جميع احوالكم، او فاذا اردتم اداء الصّلوة وقت شدّة الخوف وعدم تمكّنكم من الصّلوة على ما قرّر فصلّوا على اىّ حال وقع منكم وتمكّنتم منها بقرينة قوله تعالى {فَإِذَا ٱطْمَأْنَنتُمْ} عن شدّة الخوف {فأَقِيمُواْ ٱلصَّلاَةَ} اى فاتمّوها بشرائطها وآدابها المقرّرة لها فى السّفر، او فاذا اطمأننتم فى اوطانكم او دار اقامتكم فاتمّوها بإتمام ركعاتها {فَإِنَّ ٱلصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى ٱلْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَّوْقُوتاً} تأكيد كتاباً لانّ الموقوت بمعنى المفروض فى الاوقات والمعنى فرضاً مفروضاً يعنى انّا بالغنا فى حفظ الصّلوة وعدم تركها فى حالٍ من الاحوال لانّها بالغة حدّ الكمال فى الوجوب.