التفاسير

< >
عرض

يٰأَيُّهَا ٱلنَّاسُ قَدْ جَآءَكُمُ ٱلرَّسُولُ بِٱلْحَقِّ مِن رَّبِّكُمْ فَآمِنُواْ خَيْراً لَّكُمْ وَإِن تَكْفُرُواْ فَإِنَّ للَّهِ مَا فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ وَكَانَ ٱللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً
١٧٠
-النساء

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{يٰأَيُّهَا ٱلنَّاسُ قَدْ جَآءَكُمُ ٱلرَّسُولُ بِٱلْحَقِّ} اى بولاية علىٍّ (ع) فانّها الحقّ وكلّ ما سواها حقّ بها كما مضى {مِن رَّبِّكُمْ} فلا تبالوا بمن كفر به ولا تتّبعوه {فَآمِنُواْ} بهذا الحقّ او بالرّسول فيما قال فى حقّ هذا الحقّ واتّبعوا {خَيْراً لَّكُمْ} او ايماناً خيراً لكم او حال كونه خيراً لكم او يكن خيراً لكم {وَإِن تَكْفُرُواْْ} بهذا الحقّ لا تخرجوا من حيطة قدرته وتصرّفه ولا يهملكم من غير عقوبةٍ وجزاءٍ {فَإِنَّ للَّهِ مَا فِي ٱلسَّمَاوَاتِ وَٱلأَرْضِ وَكَانَ ٱللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً} لا يهملكم بل يجزيكم بما يقتضى حكمته.