التفاسير

< >
عرض

يَعْلَمُ خَآئِنَةَ ٱلأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي ٱلصُّدُورُ
١٩
-غافر

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{يَعْلَمُ خَآئِنَةَ ٱلأَعْيُنِ} الخائنة مصدر مثل الكاذبة او وصف والمعنى يعلم العين الخائنة من الاعين، وخيانة العين عبارة عن النّظر الى ما لا يحلّ لها النّظر اليه، او كناية عن نظرها الى شيءٍ بحيث لا يظهر نظرها على احدٍ او كناية عن الاشارة بالعين، وقيل: كناية عن قول الرّجل: ما رأيت وقد رأى، او رأيت وما رأى، او عبارة عن النّظرة الثّانية الّتى هى عليك كما فى الخبر: النّظرة الاولى لك والثّانية عليك {وَمَا تُخْفِي ٱلصُّدُورُ} من العزمات والنّيّات والخطرات الّتى لم تظهرها لاحدٍ، او من القوى والاستعدادات الّتى لم يطّلع صاحبوا القلوب عليها فكيف بغيرهم.