التفاسير

< >
عرض

تَنزِيلُ ٱلْكِتَابِ مِنَ ٱللَّهِ ٱلْعَزِيزِ ٱلْعَلِيمِ
٢
غَافِرِ ٱلذَّنبِ وَقَابِلِ ٱلتَّوْبِ شَدِيدِ ٱلْعِقَابِ ذِي ٱلطَّوْلِ لاَ إِلَـٰهَ إِلاَّ هُوَ إِلَيْهِ ٱلْمَصِيرُ
٣
-غافر

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{تَنزِيلُ ٱلْكِتَابِ مِنَ ٱللَّهِ ٱلْعَزِيزِ ٱلْعَلِيمِ غَافِرِ ٱلذَّنبِ وَقَابِلِ ٱلتَّوْبِ شَدِيدِ ٱلْعِقَابِ ذِي ٱلطَّوْلِ} جمع تعالى فى اوصافه بين الجلال والجمال، والقهر واللّطف {لاَ إِلَـٰهَ إِلاَّ هُوَ} لمّا كان الجمع بين الاوصاف الجلاليّة والجماليّة والقهريّة واللّطفية والحقيقيّة والاضافيّة يوهم تعدّداً وكثرةً فى الموجودات نفى الكثرة واثبت التّوحيد بعدها {إِلَيْهِ ٱلْمَصِيرُ} اشارة الى توحيد المبدء والمنتهى.