التفاسير

< >
عرض

إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضَ حَنِيفاً وَمَآ أَنَاْ مِنَ ٱلْمُشْرِكِينَ
٧٩
وَحَآجَّهُ قَوْمُهُ قَالَ أَتُحَٰجُّوۤنِّي فِي ٱللَّهِ وَقَدْ هَدَانِ وَلاَ أَخَافُ مَا تُشْرِكُونَ بِهِ إِلاَّ أَن يَشَآءَ رَبِّي شَيْئاً وَسِعَ رَبِّي كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً أَفَلاَ تَتَذَكَّرُونَ
٨٠
-الأنعام

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ ٱلسَّمَاوَاتِ وَٱلأَرْضَ حَنِيفاً} خالصاً {وَمَآ أَنَاْ مِنَ ٱلْمُشْرِكِينَ وَحَآجَّهُ قَوْمُهُ قَالَ أَتُحَاجُّوۤنِّي فِي ٱللَّهِ وَقَدْ هَدَانِ} فلا ينبغى لكم ان تحاجّونىّ لانّى على هداية وبيّنة وانتم على عمى وضلالة {وَلاَ أَخَافُ مَا تُشْرِكُونَ بِهِ} كأنّهم كانوا يحاجّونه بالتّخويف من آلهتهم وبما اراهم الشّيطان منهم من بعض ما لا يعتاد {إِلاَّ أَن يَشَآءَ رَبِّي شَيْئاً} وحينئذٍ لا يكون خوفى منهم بل من ربّى {وَسِعَ رَبِّي كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً} فلا أخاف ان يصيبنى مكروه من غير علم ربّى به {أَفَلاَ تَتَذَكَّرُونَ} بما اقول لكم من انّ ربّى خالق آلهتكم وانّ علمه محيط بالكلّ ولا قدرة ولا علم لالهتكم كما انّ ربّى له القدرة الكاملة والعلم الكامل.