التفاسير

< >
عرض

قَالَ رَبِّ ٱغْفِرْ لِي وَلأَخِي وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنتَ أَرْحَمُ ٱلرَّاحِمِينَ
١٥١
-الأعراف

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{قَالَ} بعد الافاقة من غضبه {رَبِّ ٱغْفِرْ لِي وَلأَخِي} فيما فرّط منّى فى حقّه ومنه فى حقّ القوم {وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنتَ أَرْحَمُ ٱلرَّاحِمِينَ} ولمّا فرغ من الاستغفار وطلب الرّحمة صار المقام مقام ان يسأل الله: ما لمن عبد العجل؟ - فقال تعالى جواباً لسؤاله المقدّر: {إِنَّ ٱلَّذِينَ ٱتَّخَذُواْ ٱلْعِجْلَ}.