التفاسير

< >
عرض

وَمَا كَانَ ٱللَّهُ لِيُضِلَّ قَوْماً بَعْدَ إِذْ هَدَاهُمْ حَتَّىٰ يُبَيِّنَ لَهُم مَّا يَتَّقُونَ إِنَّ ٱللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ
١١٥
-التوبة

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{وَمَا كَانَ ٱللَّهُ لِيُضِلَّ قَوْماً بَعْدَ إِذْ هَدَاهُمْ} تكويناً بايصالهم الى مقام الانسانيّة الّتى بها يتميّز الخيرات والشّرور الانسانيّة او تكليفاً بايصالها الى من يبايعهم بيعة عامّة او بيعة خاصّة وتبيّن لهم خيراتهم وشرورهم التّكليفيّة {حَتَّىٰ يُبَيِّنَ لَهُم} تكويناً او تكليفاً {مَّا يَتَّقُونَ} ما ينبغى ان يتّقوه من شرورهم الانسانيّة لاتمام الحجّة {إِنَّ ٱللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ} جواب سؤالٍ كأنّه قيل ايعلم دقائق ما يضلّون ويهتدون به ما يتّقون.