التفاسير

< >
عرض

وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِٱللَّهِ إِلاَّ وَهُمْ مُّشْرِكُونَ
١٠٦
-يوسف

تفسير فرات الكوفي

{وما يؤمن أكثرهم بالله إِلا وهم مشركون106}
فرات قال: حدّثنا الحسين بن الحكم معنعناً:
عن أبي ذر الغفاري [رضي الله عنه. ر] قال: كنت مع رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم وهو ببقيع الغرقد فقال: والذي نفسي بيده إن فيكم رجلاً يقاتل الناس على تأويل القرآن كما قاتلت المشركين على تنزيله وهم في ذلك يشهدون أن لا إله إلا الله {وما يؤمن أكثرهم بالله إِلا وهم مشركون} فيكبر قتلهم على الناس حتى يطعنوا على ولي الله و يسخطوا عمله كما سخط موسى من أمر السفينة وقتل الغلام وإقامة [ر، أ: وأمر] الجدار و كان خرق السفينة وقتل الغلام وإِقامة الجدار لله رضا وسخط ذلك موسى.