التفاسير

< >
عرض

يَسْأَلُونَكَ عَنِ ٱلأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَٱلْحَجِّ وَلَيْسَ ٱلْبِرُّ بِأَن تَأْتُواْ ٱلْبُيُوتَ مِن ظُهُورِهَا وَلَـٰكِنَّ ٱلْبِرَّ مَنِ ٱتَّقَىٰ وَأْتُواْ ٱلْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ
١٨٩
-البقرة

تفسير فرات الكوفي

{ولَيْسَ البِرّ بِأنْ تَأْتوا البُيوت مِنْ ظُهورِها وَلَكِنَّ البِرّ مَنِ اتّقى وأتوا البُيوت مِنْ أبْوابها189}
فرات قال: حدثني علي بن محمد الزهري قال: حدثني أحمد [يعني. أ، ب] ابن الفضل بن عمرو القرشي، عن الحسن - يعني ابن علي بن سالم الأنصاري- عن أبيه وعاصم والحسين بن أبي العلاء:
عن أبي عبد الله عليه السلام في قول الله تعالى: {ليس البر أن تولّوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب. أ، ر} وقوله: {وليس البرّ بأن تأتوا البيوت من ظهورها ولكن البرّ من اتقى واتوا البيوت من أبوابها} قال: مطروا بالمدينة فلما تقشعت السماء وخرجت الشمس خرج رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في أناسٍ من المهاجرين والأنصار فجلس وجلسوا حوله إذ أقبل علي بن أبي طالب عليه السلام فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لمن حوله:
"هذا عليّ قد أتاكم نقيّ (تقى. ر) القلب نقيّ الكفين، هذا علي بن أبي طالب كمالا ويقول صواباً‍! تزول الجبال ولا يزول عن دينه" .
قال: فلما دنا من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أجلسه بين يديه فقال: "يا علي أنا مدينة الحكمة [أ: العلم] وأنت بابها فمن أتى المدينة من الباب وصل. يا علي أنت بابي الذي أوتى منه وأنا باب الله فمن أتاني من سواك لم يصل ومن أتى [الله من. أ] سواى لم يصل" .
فقال القوم بعضهم لبعض: ما يعني بهذا؟ إسألوا به علينا قرآناً، قال: فأنزل الله به قرآناً: {ليس البر} إلى آخر الآية.