التفاسير

< >
عرض

ٱلَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ بِٱللَّيْلِ وَٱلنَّهَارِ سِرّاً وَعَلاَنِيَةً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ
٢٧٤
-البقرة

تفسير فرات الكوفي

قال [حدثنا] فرات بن إبراهيم الكوفي قال: حدثنا جعفر بن محمد الفزاري قال: حدثنا عباد عن نصر عن محمد بن مروان عن الكلبي عن أبي صالح: عن ابن عباس رضي الله عنه في قوله [تعالى. ر] {الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سرّاً وعلانية} قال: نزلت في علي بن أبي طالب عليه السلام وكان له أربع دراهم فتصدق بدرهمٍ ليلاً وبدرهم نهاراً وبدرهم سراً وبدرهم علانية فنزلت فيه هذه الآية.
[وبالسند المتقدم في ح21 عن ابن عباس] وقوله [تعالى. ر]: {والذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سرّاً وعلانية} نزلت [الآية. ن] في علي [بن أبي طالب. ر] [عليه السلام. ن] خاصة في [أربعة. ح] دنانير [أ. ر: في الدنانير] كانت له تصدق منها [ب: ببعضها.خ: في بعضها] نهاراً وبعضها ليلاً وبعضها سراً وبعضها علانية.
فرات قال: حدثني أحمد بن عيسى بن هارون العجلي قال: حدثنا محمد بن علي العطار قال: حدثنا عمر [و] بن عبد الغفار عن علي بن عابس الأزرق بياع الملاء قال: حدثني ليث. عن مجاهد قال [الله. أ] {الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سراً وعلانية} نزلت في علي بن أبي طالب [عليه السلام. ب] [قال. أ] كانت [ب: كان] لعلي أربع دراهم فتصدق بدرهمٍ سراً وبدرهم علانية وبدرهم [أ: درهم] بالليل وبدرهم [أ: درهم] بالنهار.
فرات قال: حدثني جعفر بن محمد بن مروان قال: حدثني أبي قال: حدثنا إبراهيم بن هراسة قال: حدثنا مسعر بن كدام عن عطاء بن السائب: عن أبي عبد الرحمان السلمي قال: [قال:. أ] إني لأحفظ لعلي [بن أبي طالب عليه السلام. ما] أربع مناقب ما يمنعني أن أذكرها إلا الخشية [ن: الحسد] قال: فقيل له أذكرها [قال:. ما] فقرء هذه الآية ذات يوم: {الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سرّاً وعلانية} إلى آخر الآية قال: وما كان يملك يومه ذلك إلاّ أربعة دراهم فأعطى درهماً بالليل ودرهماً بالنهار ودرهماً سراً [ما: ودرهم بالسر] ودرهماً علانية [ما: ودرهم بالعلانية].
فرات قال: حدثنا عبد الله بن محمد بن هاشم الدوري قال: حدثنا علي بن الحسن القرشي [أ، ر: القريشي] قال: حدثني عبد الله بن عبد الرحمان الشامي عن جويبر عن الضحاك:
"عن ابن عباس رضي الله عنه [في قوله تعالى. ب]: {الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سرّاً وعلانية} قال: نزلت في علي بن أبي طالب عليه السلام وذلك أنه أنفق أربع دراهم أنفق في سواد الليل درهماً و[أنفق. أ] في وضوح [أ: ضوء] النهار درهماً وسرّاً درهماً وعلانية درهماً، فلما نزلت هذه الآية قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم أيكم صاحب هذه النفقة؟ فأمسك القوم فأعادها النبي [صلى الله عليه وآله وسلم. ب] فقام علي بن أبي طالب عليه السلام وقال: أنا يا رسول الله، فتلا النبي صلى الله عليه وآله وسلم {فلهم أجرهم} يعني ثوابهم {عند ربهم ولا خوف عليهم} من قبل العذاب {ولا هم يحزنون} من قبل الموت يعني في الآخرة" .