التفاسير

< >
عرض

فَنَادَتْهُ ٱلْمَلاۤئِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي ٱلْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَـىٰ مُصَدِّقاً بِكَلِمَةٍ مِّنَ ٱللَّهِ وَسَيِّداً وَحَصُوراً وَنَبِيّاً مِّنَ ٱلصَّالِحِينَ
٣٩
-آل عمران

غريب القرآن

وقوله تعالى: {سَيِّداً وَحَصُوراً} فالسَّيِّدُ: التّقِيُ. والسَّيِّدُ: الحَلِيمُ والحَصُورُ: الذي لاَ يولَدُ لَهُ. والحَصُورُ: العِنِّينُ. والحَصُورُ: الذَي لاَ يأْتِي النِّساءَ. والحَصُورُ: الذي لَيسَ لَهُ ماءٌ. والحَصُورُ: الذي يَكُونُ مَعَ النَّدامى وَلاَ يُخْرِجُ شَيئاً. والحَصُورُ: الذي لاَ يُخْرِجُ سِراً أَبَداً.