التفاسير

< >
عرض

ذٰلِكَ مِنْ أَنَبَآءِ ٱلْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيكَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُون أَقْلاَمَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ وَمَا كُنْتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ
٤٤
-آل عمران

غريب القرآن

وقوله تعالى: {مِنْ أَنَبَآءِ ٱلْغَيْبِ} معناهُ مِنْ أَخْبَارِهِ.
وقوله تعالى: {وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ} معناهُ عِنْدَهُمْ.
وقوله تعالى: {إِذْ يُلْقُون أَقْلاَمَهُمْ} معناهُ قِدَاحُهُمْ.