التفاسير

< >
عرض

لَّقَدْ كَانَ فِي يُوسُفَ وَإِخْوَتِهِ آيَاتٌ لِّلسَّائِلِينَ
٧
-يوسف

هميان الزاد إلى دار المعاد

{لَقدْ كانَ فى يُوسفَ} أى فى قصة يوسف {وإخْوتِه آياتٌ} عبرا ودلائل على قدرة الله وحكمته، أو علامات على نبوة محمد صلى الله عليه وسلم، إذا أخبرهم بقصة يوسف وإخوته على طبق ما فى التوراة، مع أنه لا يقرأ ولم يجالس العلماء، وقرأ ابن كثير آية بالإفرلاد، وفى بعض المصاحف عبرة.
قال بعض: الآيات فيهم عشر:
الأولى: محبة الأباعد وعداوة الأقارب.
الثانية: كلام الذئب مع يعقوب.
الثالثة: حسد الأنبياء، لأنهم أنبياء.
الرابعة: الوحى حال الطفولية.
الخامسة: بيعه بثمن بخس.
السادسة: بكاؤهم على الكذب.
السابعة: كلام أمه معه من القبر.
الثامنة: تخيير أهل مصر فى رؤيته.
التاسعة: شراء العزيز له بما يملك.
العاشرة: حضورهم بين يديه فى مصر.
{للسَّائلين} عن العبر، أو عن قصة يوسف وإخوته، أو لكل من يسأل عن العبر، فان قصة يوسف مما ينغبى أن يسأل عنها كل من سمع به مجمل.