التفاسير

< >
عرض

قَالُواْ فَمَا جَزَآؤُهُ إِن كُنتُمْ كَاذِبِينَ
٧٤
-يوسف

هميان الزاد إلى دار المعاد

{قالُوا} أى المؤذن ومن معه {فَما جزاؤهُ} أى جزاء الصواع، ويقدر مضاف، أى ما جزاء سرقه، أو ما جزاء سارقه، أو الهاء للسرق المعلوم من قوله: {سارقون} أو إلى السارق {إنْ كُنتُم كاذِبينَ} فى ادعاء البراءة من سرقته.