التفاسير

< >
عرض

إِن رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُم بِحُكْمِهِ وَهُوَ ٱلْعَزِيزُ ٱلْعَلِيمُ
٧٨
-النمل

هميان الزاد إلى دار المعاد

{إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِى} يحكم.
{بَيْنَهُم بِحُكْمِهِ} اي بني اسرائيل.
{وَهُوَ العَزِيزُ} الذي لا يرد قضاءه.
{العَلِيمُ} بكل شيء وقيل يقضي بينهم معناه يقضي بين من آمن بالقرآن منهم ومن كفر وان قلت كيف فسرت يقضي ليحكم وقد قال بعد ذلك بحكمه؟ قلت: هو كقولك أكرمني السلطان بإكرامه أي بالاكرام العظيم الذي يصدر منه عادة فالمراد الحكم العدل او المراد بالحكم المحكوم به او حكمته كما قريء بحكمه بكسر الحاء وفتح الكاف جمع حكمة وعن بعضهم: العليم بمن يقضي له ومن يقصي عليه والعزيز في انتقامه من المبطلين العليم بالفصل بينهم وبين المحقين.