التفاسير

< >
عرض

وَلِيُمَحِّصَ ٱللَّهُ ٱلَّذِينَ آمَنُواْ وَيَمْحَقَ ٱلْكَافِرِينَ
١٤١
-آل عمران

هميان الزاد إلى دار المعاد

{وَلِيُمَحِّصَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ}: وهذا عطف على { وليعلم الله الذين آمنوا } فجملة { والله لا يحب الظالمين } معترضة بينهما للتنبيه على أن تخليهم، ليس نصراً لهم. والتمحيص: التطهير من الذنوب، بما يصيبهم وتصفيتهم منها، قال الخليل بن أحمد: التمحيص: التخليص من العيب، فتمحيص المؤمنين تصفيتهم من الذنوب وهو شر العيوب.
{وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ}: أى يذهبهم شيئاً فشيئاً، ويهلكهم، وقتل المسلمين شهادة لهم وتطهير، وقتل الكافرين خزى لهم وتعجيل بهم للعذاب.