التفاسير

< >
عرض

وَإِن يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كَذَّبَ ٱلَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ جَآءَتْهُمْ رُسُلُهُم بِٱلْبَيِّنَاتِ وَبِٱلزُّبُرِ وَبِٱلْكِتَابِ ٱلْمُنِيرِ
٢٥
-فاطر

هميان الزاد إلى دار المعاد

{وإن يكذبوك فقد كذب الذين من قبلهم جاءتهم رسلهم بالبينات} بالمعجزات الدالات على نبوتهم ورسالتهم.
{وبالزبر} صحف ابراهيم عليه السلام.
{وبالكتاب المنير} المضيء المزيل لظلمات الجهل او الواضح وهو التوراة والزبور والانجيل، فأل للجنس والكلام على التوزيع فان من بعض من قبلهم كانت له صحف ابراهيم، وبعض كانت له التوراة وبعض كان له الزبور وبعض كان له الانجيل ويجوز ان يراد بالزبر والكتاب شيء واحد والعطف وادخال الباء لتغائر الوصفين وهما الزبر بإسكان الباء وهي الكتابة والكتابة المقيدة بالانارة.