التفاسير

< >
عرض

ثُمَّ أَخَذْتُ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ
٢٦
-فاطر

هميان الزاد إلى دار المعاد

{ثم أخذت الذين كفروا} بكفرهم اخذ اهلاك.
{فكيف كان نكير} مر مثله ومن اوجهه ان يكون معناه تعظيم انكاره عليهم وتغييره بهم بعذاب عظيم واثبت ورش الياء في الوصل.