التفاسير

< >
عرض

وَلاَ يَصُدُّنَّكَ عَنْ آيَاتِ ٱللَّهِ بَعْدَ إِذْ أُنزِلَتْ إِلَيْكَ وَٱدْعُ إِلَىٰ رَبِّكَ وَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ ٱلْمُشْرِكِينَ
٨٧
-القصص

روح المعاني

{وَلاَ يَصُدُّنَّكَ } أي الكافرون {عَنْ ءايَـٰتِ ٱللَّهِ } أي قراءتها والعمل بها.

{بَعْدَ إِذْ أُنزِلَتْ إِلَيْكَ } أي بعد وقت إنزالها وإيحائها إليك المقتضى لنبوتك ومزيد شرفك، وقرأ يعقوب {يَصُدُّنَّكَ } بالنون الخفيفة وقرىء {يَصُدُّنَّكَ } مضارع أصد بمعنى صدّ حكاه أبو زيد عن رجل من كلب قال: وهي لغة قومه وقال الشاعر:

أناس أصدوا الناس بالسيف عنهم صدود السواقي عن أنوف الحوائم

{وَٱدْعُ } الناس {إِلَىٰ رَبّكَ } إلى عبادته جل وعلا وتوحيده سبحانه {وَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ ٱلْمُشْرِكَينَ } بمظاهرتهم.