التفاسير

< >
عرض

وَجَآءُوۤا أَبَاهُمْ عِشَآءً يَبْكُونَ
١٦
قَالُواْ يَٰأَبَانَآ إِنَّا ذَهَبْنَا نَسْتَبِقُ وَتَرَكْنَا يُوسُفَ عِندَ مَتَاعِنَا فَأَكَلَهُ ٱلذِّئْبُ وَمَآ أَنتَ بِمُؤْمِنٍ لَّنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ
١٧
وَجَآءُوا عَلَىٰ قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْراً فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَٱللَّهُ ٱلْمُسْتَعَانُ عَلَىٰ مَا تَصِفُونَ
١٨
-يوسف

الصراط المستقيم في تبيان القرآن الكريم

{وَجَآءُوۤا أَبَاهُمْ عِشَآءً}: آخر النهار، { يَبْكُونَ * قَالُواْ يَٰأَبَانَآ إِنَّا ذَهَبْنَا نَسْتَبِقُ}: نتسابق في الرمي والعدو {وَتَرَكْنَا يُوسُفَ عِندَ مَتَاعِنَا}: ثيابا، {فَأَكَلَهُ ٱلذِّئْبُ وَمَآ أَنتَ بِمُؤْمِنٍ}: مُصدِّق {لَّنَا}: فيه {وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ}: لسوء ظنك بنا، {وَجَآءُوا عَلَىٰ}: فوقَ {قَمِيصِهِ}: حال من، {بِدَمٍ}: ذي: {كَذِبٍ قَالَ}: ما أكله الذئب، {بَلْ سَوَّلَتْ}: زَيَّنتْ {لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْراً}: عظيماً، {فَصَبْرٌ جَمِيلٌ}: أجمل وهو ما لَا شَكوى فيه إلى الخلق، {وَٱللَّهُ ٱلْمُسْتَعَانُ عَلَىٰ}: تحمُّل {مَا تَصِفُونَ}: من هلاكه.