التفاسير

< >
عرض

سَوَآءٌ مِّنْكُمْ مَّنْ أَسَرَّ ٱلْقَوْلَ وَمَنْ جَهَرَ بِهِ وَمَنْ هُوَ مُسْتَخْفٍ بِٱلَّيلِ وَسَارِبٌ بِٱلنَّهَارِ
١٠
لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ ٱللَّهِ إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ ٱللَّهُ بِقَوْمٍ سُوۤءًا فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ
١١
-الرعد

الصراط المستقيم في تبيان القرآن الكريم

{سَوَآءٌ مِّنْكُمْ}: في علمه، {مَّنْ أَسَرَّ ٱلْقَوْلَ وَمَنْ جَهَرَ بِهِ وَمَنْ هُوَ مُسْتَخْفٍ}: مستتر {بِٱلَّيلِ وَسَارِبٌ}: ظاهر {بِٱلنَّهَارِ * لَهُ}: ضميره لمن {مُعَقِّبَاتٌ}: ملائكة يعقب بعضهم بعضا، وهم غير الكرام الكاتبين أو يعقبون أحواله فيكتبونها {مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ}: قدامه، {وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ}: بأس، {ٱللَّهِ} أو بأمره {إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ}: نعمة أو نقمة، {حَتَّىٰ يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ}: خيراً أو شرّاً، {وَإِذَا أَرَادَ ٱللَّهُ بِقَوْمٍ سُوۤءًا فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ}: يلي دفعه عنكم.