التفاسير

< >
عرض

يَسْأَلُونَكَ عَنِ ٱلأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَٱلْحَجِّ وَلَيْسَ ٱلْبِرُّ بِأَن تَأْتُواْ ٱلْبُيُوتَ مِن ظُهُورِهَا وَلَـٰكِنَّ ٱلْبِرَّ مَنِ ٱتَّقَىٰ وَأْتُواْ ٱلْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ
١٨٩
-البقرة

الصراط المستقيم في تبيان القرآن الكريم

ولما سألوا عن حكمة زيادة الهلال ثم نُقصانه وعن فائدة دُخُول المُحْرمين من ظهور بيوتهم نزلت، {يَسْأَلُونَكَ عَنِ}: فائدة، {ٱلأَهِلَّةِ}: كيف تبدوا دقيقة ثُمَّ تزيد، {قُلْ هِيَ}: فائدتها الظاهرة، {مَوَاقِيتُ}: جمع ميقات ما يعلم به الوقت، وهو الزمان المفروض لأمر، والزمان: مدة مقسومة، والمدة: جمع امتداد، حركة الفلك، {لِلنَّاسِ وَٱلْحَجِّ وَلَيْسَ ٱلْبِرُّ بِأَن تَأْتُواْ ٱلْبُيُوتَ}: في الإحرام، {مِن ظُهُورِهَا}: إذ كانوا ينقبون فيها فيدخلون ويخرجون من النقب، {وَلَـٰكِنَّ ٱلْبِرَّ مَنِ ٱتَّقَىٰ}: المحارم، {وَأْتُواْ ٱلْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا}: في الإحرام، إذ ليس تركها برّاً، {وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} راجين الفلاح.