التفاسير

< >
عرض

يَمْحَقُ ٱللَّهُ ٱلرِّبَٰواْ وَيُرْبِي ٱلصَّدَقَٰتِ وَٱللَّهُ لاَ يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ
٢٧٦
إِنَّ ٱلَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّٰلِحَٰتِ وَأَقَامُواْ ٱلصَّلَٰوةَ وَآتَوُاْ ٱلزَّكَٰوةَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ
٢٧٧
يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ ٱتَّقُواْ ٱللَّهَ وَذَرُواْ مَا بَقِيَ مِنَ ٱلرِّبَٰواْ إِن كُنْتُمْ مُّؤْمِنِينَ
٢٧٨
فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ فَأْذَنُواْ بِحَرْبٍ مِّنَ ٱللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُؤُوسُ أَمْوَٰلِكُمْ لاَ تَظْلِمُونَ وَلاَ تُظْلَمُونَ
٢٧٩
وَإِن كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَىٰ مَيْسَرَةٍ وَأَن تَصَدَّقُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ
٢٨٠
وَٱتَّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى ٱللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ
٢٨١
-البقرة

الصراط المستقيم في تبيان القرآن الكريم

{يَمْحَقُ}: يذهب، {ٱللَّهُ}: بركة، {ٱلرِّبَٰواْ وَيُرْبِي}: يمنى، {ٱلصَّدَقَٰتِ وَٱللَّهُ لاَ يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ}: مُصِرٌّ تحليل الحرام، {أَثِيمٍ}: بارتكابه، {إِنَّ ٱلَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّٰلِحَٰتِ وَأَقَامُواْ ٱلصَّلَٰوةَ وَآتَوُاْ ٱلزَّكَٰوةَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ * يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ ٱتَّقُواْ ٱللَّهَ وَذَرُواْ}: اتركوا، {مَا بَقِيَ مِنَ ٱلرِّبَٰواْ}: عند أصحابه، ولا تأخذوه، {إِن كُنْتُمْ مُّؤْمِنِينَ * فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ}: ولم تذروه، {فَأْذَنُواْ}: فاعلموا أو فأعلموا الناس، {بِحَرْبٍ}: عظيم، {مِّنَ ٱللَّهِ وَرَسُولِهِ}: فيجب على الإمام مقاتلتهم بعد الاستتابة إلى أن يرجعوا {وَإِنْ تُبْتُمْ}: عن تحليله وأخذه، {فَلَكُمْ رُؤُوسُ أَمْوَٰلِكُمْ لاَ تَظْلِمُونَ}: بأخذِ الزيادة، {وَلاَ تُظْلَمُونَ}: بالمَطْل والنقصان، مفهومه إن لم يتوبوا من تحليله فليس ليس لهم لارتدادهم بل هي فيء، {وَإِن كَانَ} وقع غَريمٌ، {ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ}: فعليكم إنظاره، {إِلَىٰ مَيْسَرَةٍ}: يسارة فلا تطالبوه بالقضاء أو الربا، {وَأَن تَصَدَّقُواْ}: بإبْرَاءِ كُلِّه أوْ بعضه، {خَيْرٌ لَّكُمْ}: من أخذه، {إِن كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ}: فضل الصدقة والتصدق، ولو تطوعاً أفضل من إنظاره، وإن كان فرضا، لأنه تطوع مُحَصّل للمفصود من الفرض مع زيادةً، {وَٱتَّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى ٱللَّهِ}: القيامة، {ثُمَّ تُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ}: جزاء، {مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ}: بنقص ثواب.
هذه آخر آية نزلت، وعاش عليه الصَّلاة والسَّلام بعدها إحْدى وعشرين يوماً.