التفاسير

< >
عرض

قُلْ أَؤُنَبِّئُكُمْ بِخَيْرٍ مِّن ذٰلِكُمْ لِلَّذِينَ ٱتَّقَوْا عِندَ رَبِّهِمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا ٱلأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَأَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ وَرِضْوَانٌ مِّنَ ٱللَّهِ وَٱللَّهُ بَصِيرٌ بِٱلْعِبَادِ
١٥
ٱلَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَآ إِنَّنَآ آمَنَّا فَٱغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ ٱلنَّارِ
١٦
ٱلصَّابِرِينَ وَٱلصَّادِقِينَ وَٱلْقَانِتِينَ وَٱلْمُنْفِقِينَ وَٱلْمُسْتَغْفِرِينَ بِٱلأَسْحَارِ
١٧
-آل عمران

الصراط المستقيم في تبيان القرآن الكريم

{قُلْ أَؤُنَبِّئُكُمْ بِخَيْرٍ مِّن ذٰلِكُمْ} المزين، {لِلَّذِينَ ٱتَّقَوْا}: المعاصي، {عِندَ رَبِّهِمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي}: تحت أشجارها، {مِن تَحْتِهَا ٱلأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَأَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ}: من كل دنس، {وَرِضْوَانٌ مِّنَ ٱللَّهِ}: فلا يسخط عليهم أبدا، نبه على نعمة بأن أدناها متاع الدنيا، وأوسطها الجنة، وأعلاها رضوانه، {وَٱللَّهُ بَصِيرٌ بِٱلْعِبَادِ}: فيثيبهم بمقدار أعمالهم، هم، {ٱلَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَآ إِنَّنَآ آمَنَّا فَٱغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ ٱلنَّارِ (*) ٱلصَّابِرِينَ}: على مخالفة الهوى واتباع الشرع، {وَٱلصَّادِقِينَ}: قولا، {وَٱلْقَانِتِينَ}: الخاضعين المطيعين، {وَٱلْمُنْفِقِينَ}: في البر، {وَٱلْمُسْتَغْفِرِينَ بِٱلأَسْحَارِ}: وهي الثلث الأخير من الليل، وهو وقت الإجابة.