التفاسير

< >
عرض

وَقَالُواْ هَـٰذِهِ أَنْعَٰمٌ وَحَرْثٌ حِجْرٌ لاَّ يَطْعَمُهَآ إِلاَّ مَن نَّشَآءُ بِزَعْمِهِمْ وَأَنْعَٰمٌ حُرِّمَتْ ظُهُورُهَا وَأَنْعَٰمٌ لاَّ يَذْكُرُونَ ٱسْمَ ٱللَّهِ عَلَيْهَا ٱفْتِرَآءً عَلَيْهِ سَيَجْزِيهِم بِمَا كَانُواْ يَفْتَرُونَ
١٣٨
وَقَالُواْ مَا فِي بُطُونِ هَـٰذِهِ ٱلأَنْعَٰمِ خَالِصَةٌ لِّذُكُورِنَا وَمُحَرَّمٌ عَلَىٰ أَزْوَٰجِنَا وَإِن يَكُن مَّيْتَةً فَهُمْ فِيهِ شُرَكَآءُ سَيَجْزِيهِمْ وَصْفَهُمْ إِنَّهُ حِكِيمٌ عَلِيمٌ
١٣٩
-الأنعام

الصراط المستقيم في تبيان القرآن الكريم

{وَقَالُواْ هَـٰذِهِ}: أي: ما جعل لآلهتهم، {أَنْعَٰمٌ وَحَرْثٌ حِجْرٌ}: حرامٌ {لاَّ يَطْعَمُهَآ إِلاَّ مَن نَّشَآءُ}: طعمته وهم السدنة، {بِزَعْمِهِمْ}: لا بأمر الله، {وَأَنْعَٰمٌ حُرِّمَتْ ظُهُورُهَا}: كالسائبة ونحوها، {وَأَنْعَٰمٌ لاَّ يَذْكُرُونَ ٱسْمَ ٱللَّهِ عَلَيْهَا}: في ذبحها بل يسمون آلهتهم {ٱفْتِرَآءً عَلَيْهِ}: على الله، {سَيَجْزِيهِم بِمَا كَانُواْ يَفْتَرُونَ * وَقَالُواْ مَا فِي بُطُونِ هَـٰذِهِ ٱلأَنْعَٰمِ}: جنين البحائر والسوائب إن ولد حيا، {خَالِصَةٌ لِّذُكُورِنَا وَمُحَرَّمٌ عَلَىٰ أَزْوَٰجِنَا}: نسائنا، {وَإِن يَكُن مَّيْتَةً فَهُمْ}: فالذكور والإناث، {فِيهِ شُرَكَآءُ سَيَجْزِيهِمْ}: الله، {وَصْفَهُمْ}: الكذب جرأة عليه، {إِنَّهُ حِكِيمٌ}: في فعله، {عَلِيمٌ}: بأعمالنا.