التفاسير

< >
عرض

إِنَّ ٱللَّهَ فَالِقُ ٱلْحَبِّ وَٱلنَّوَىٰ يُخْرِجُ ٱلْحَيَّ مِنَ ٱلْمَيِّتِ وَمُخْرِجُ ٱلْمَيِّتِ مِنَ ٱلْحَيِّ ذٰلِكُمُ ٱللَّهُ فَأَنَّىٰ تُؤْفَكُونَ
٩٥
-الأنعام

الصراط المستقيم في تبيان القرآن الكريم

{إِنَّ ٱللَّهَ فَالِقُ}: شاق، {ٱلْحَبِّ}: بإنبات الزرع، {وَٱلنَّوَىٰ}: بإنبات الشجر، {يُخْرِجُ ٱلْحَيَّ}: كالنبات النامي الغاذي والحيوان، {مِنَ ٱلْمَيِّتِ}: كالحب والنطفة، {وَمُخْرِجُ}: عُطف على {فَالِقُ} لأن يخرج كمُبينّ لفالق إلى آخره، ومخرج لا يصلح لبيانه، ولذا غير الأسلوب بخلاف غير هذا الموضع {ٱلْمَيِّتِ}: كالحبِّ والنطف {مِنَ ٱلْحَيِّ}: كالنبات والحيوان إن، {ذٰلِكُمُ}: الفاعل {ٱللَّهُ فَأَنَّىٰ}: كيف، {تُؤْفَكُونَ}: تصرفون عن توحيده.