التفاسير

< >
عرض

إِلاَّ عِبَادَ ٱللَّهِ ٱلْمُخْلَصِينَ
١٦٠
فَإِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ
١٦١
مَآ أَنتُمْ عَلَيْهِ بِفَاتِنِينَ
١٦٢
إِلاَّ مَنْ هُوَ صَالِ ٱلْجَحِيمِ
١٦٣
وَمَا مِنَّآ إِلاَّ لَهُ مَقَامٌ مَّعْلُومٌ
١٦٤
وَإِنَّا لَنَحْنُ ٱلصَّآفُّونَ
١٦٥
وَإِنَّا لَنَحْنُ ٱلْمُسَبِّحُونَ
١٦٦
وَإِن كَانُواْ لَيَقُولُونَ
١٦٧
-الصافات

{إلاَّ عباد الله المخلصين} فإنهم ناجون من النَّار.
{فإنكم وما تعبدون} من الأصنام.
{وما أنتم عليه بفاتنين} لا تفتنون أحداً على ما يعبدون ولا تضلونه.
{إلاَّ مَنْ هو صال الجحيم} أَيْ: إلا مَنْ هو في معلوم الله أنَّه يدخل النَّار.
{وما منا إلاَّ له} هذا من قول الملائكة، والمعنى: ما منَّا مَلَكٌ إلاَّ له {مقام معلوم} من السَّماء يعبد الله سبحانه هناك.
{وإنا لنحن الصافون} في الصَّلاة.
{وإنا لنحن المسبحون} المُصلُّون.
{وإن كانوا ليقولون} كان كفار مكَّة يقولون: لو جاءنا كتابٌ كما جاء غيرنا من الأوَّلين لأخلصنا عبادة الله سبحانه، فلمَّا جاءهم كفروا به.