التفاسير

< >
عرض

إِن كُلُّ مَن فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ إِلاَّ آتِي ٱلرَّحْمَـٰنِ عَبْداً
٩٣
-مريم

تيسير التفسير

{إن كلُّ من فى السَّماوات والأَرْض} من الإنس والجن والملائكة ما واحد منهم {إلاَّ آتى الرحمن عبداً} مملوكاً إتيان انقياد لقضائه وقدره، وهذا أولى من أن يجعل إتيان حسن بمعنى آتى المحشر منقاداً لا يدعى لنفسه ما ليس له كالألوهية، والبنوة لله سبحانه.