التفاسير

< >
عرض

وَٱتَّقُواْ يَوْماً لاَّ تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئاً وَلاَ يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلاَ تَنفَعُهَا شَفَاعَةٌ وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ
١٢٣
-البقرة

تيسير التفسير

{وَاتَّقُوا يَوْماً} عقاب يوم {لاَّ تَجْزِى} فيه {نَفْسٌ} مؤمنة أو مطلقا {عَنْ نَّفْسٍ} كافرة، أو مطلقا {شَيْئاً} أى جزاء، أو لا تدفع شيئاً {وَلاَ يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ} فداء، لأنه يعادل المفدى {وَلاَ تَنْفَعُهَا شَفَٰعَةٌ} أى لا شفاعة لهم، فضلا عن أن تقبل، أو هو على ظاهره، إلا لمن أذن له، فقد روى أنه صلى الله عليه وسلم يقول: "أصيحابى، فيقال: لا تدرى ما أحدث هذا بعدك" {وَلاَ هُمْ يُنْصَرُونَ} يدفع العذاب عنهم.