التفاسير

< >
عرض

وَللَّهِ مَا فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَمَا فِي ٱلأَرْضِ وَإِلَىٰ ٱللَّهِ تُرْجَعُ ٱلأُمُورُ
١٠٩
-آل عمران

تيسير التفسير

{وَلِلهِ} وحده {ما فِى السَّمَاواتِ وَمَا فَى الأَرْضِ} ليس لأحد فى ملكه حق، فيظلم بنقصه ولا منع من شىء فيظلم بفعله، فما هو بفاعل ما سمى ظلماً بين العباد، فهو يثيب المطيع بلا وجوب، ولا نقص عن حقه، بل فضلا، ويعاقب العاصى عدلا بلا زيادة على عمله {وَإِلَى اللهِ} وحده، إلى قضائه وحكمه {تُرْجَعُ الأُمُورُ} أمور الخلق فيجازيهم.