التفاسير

< >
عرض

ٱللَّهُ يَبْدَؤُاْ ٱلْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ
١١
-الروم

تيسير التفسير

{الله يبدأ الخَلْق ثمَّ يعيدهُ} بالبعث {ثم إِليْه} لا الى غيره {تُرجَعون} للجزاء، والخطاب بعد الغيبة لتأكيد الوعيد، والتشديد بالمواجهة.