التفاسير

< >
عرض

إِنَّ هَـٰذَا لَرِزْقُنَا مَا لَهُ مِن نَّفَادٍ
٥٤

تيسير التفسير

{إنَّ هذا} أى ما ذكر كله، لأن الرزق ما ينتفع به ولو سكنى، أو أزواجا ولا يختص بالمأكول والمشروب {لَرزْقُنا مالَه من نَفَاذٍ} انقطاع، هذا من كلام الله تعالى، فالمراد هذا الرزق الذى رزقناكم.