التفاسير

< >
عرض

فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِن كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَىٰ هَـٰؤُلاۤءِ شَهِيداً
٤١
-النساء

تيسير التفسير

{فَكَيْفَ} يصنع المشركون من اليهود والنصارى وغيرهم، أو كيف حال هؤلاء الكفرة {إذَا جِئْنَا مِن كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ} يشهد على عملهما واعتقادهما، وهو نبيها، كما يدل له قوله عز وجل {وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤلآءِ شَهِيداً} أى على أمتك، أو على المؤمنين، كقوله تعالى: { لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيداً } [البقرة: 143]، أو على الأنبياء الشاهدين على أممهم، أو على الأمم كلها تقوية لأنبيائهم.