التفاسير

< >
عرض

وَٱذْكُرْ فِي ٱلْكِتَابِ إِدْرِيسَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقاً نَّبِيَّاً
٥٦
وَرَفَعْنَاهُ مَكَاناً عَلِيّاً
٥٧
-مريم

مختصر تفسير ابن كثير

ذكر إدريس عليه السلام بالثناء عليه، بأنه كان صديقاً نبياً، وأن الله رفعه مكاناً علياً. وقد تقدم في "الصحيح" أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مرَّ به في ليلة الإسراء وهو في السماء الرابعة. وعن ابن عباس: أن إدريس كان خياطاً فكان لا يغرز إبرة إلاّ قال سبحان الله، فكان يمسي حين يمسي وليس في الأرض أحد أفضل حملاً منه، وقال مجاهد في قوله {وَرَفَعْنَاهُ مَكَاناً عَلِيّاً} قال: إدريس رفع ولم يمت كما رفع عيسى. وقال سفيان، عن مجاهد {وَرَفَعْنَاهُ مَكَاناً عَلِيّاً} قال: السماء الرابعة، وقال الحسن وغيره في قوله {وَرَفَعْنَاهُ مَكَاناً عَلِيّاً} قال: الجنة.