خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَبَرّاً بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُن جَبَّاراً عَصِيّاً
١٤
وَسَلاَمٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَياً
١٥
-مريم

جامع البيان في تفسير القرآن

يقول تعالـى ذكره: وكان برّاً بوالديه، مسارعاً فـي طاعتهما ومـحبتهما، غير عاقّ بهما {ولَـمْ يَكُنْ جَبَّـاراً عَصِيًّا} يقول جلّ ثناؤه: ولـم يكن مستكبراً عن طاعة ربه وطاعة والديه، ولكنه كان لله ولوالديه متواضعاً متذللاً، يأتـمر لـما أمر به، وينتهى عما نُهِي عنه، لا يَعْصِي ربه، ولا والديه.

وقوله: {عَصِيًّا} فعيـل بـمعنى أنه ذو عصيان، من قول القائل: عَصَى فلان ربه، فهو يعصيه عصياً.

وقوله: {سَلامٌ عَلَـيْهِ يَوْمَ وُلِدَ ويَوْمَ يَـمُوتُ ويَوْمَ يُبْعَثُ حَيَّا} يقول: وأمان من الله يوم ولد، من أن يناله الشيطان من السوء، بـما ينال به بنـي آدم، وذلك أنه رُوي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "كُلُّ بَنِـي آدَمَ يَأْتِـي يَوْمَ القِـيامَةِ وَلَهُ ذَنْبٌ إلاَّ ما كانَ مِنْ يَحْيَى بْنِ زَكَرِيَّا" .

حدثنا بذلك ابن حميد، قال: ثنا سلـمة، عن ابن إسحاق، عن يحيى بن سعيد، عن سعيد بن الـمسيب، قال: ثنـي ابن العاص، أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ذلك.

حدثنا الـحسن، قال: أخبرنا عبد الرزاق، قال: أخبرنا معمر، عن قتادة، فـي قوله: {جَبَّـاراً عَصِيًّا} قال: كان ابن الـمسيب يذكر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما مِنْ أحَدٍ يَـلْقـي اللَّهَ يَوْمَ القِـيامَةِ، إلاَّ ذَا ذَنْبٍ، إلاَّ يَحْيَى بْنَ زَكَرِيَّا" .

قال: وقال قتادة: ما أذنب، ولا هم بـامرأة.

وقوله: {ويَوْمَ يَـمُوتُ} يقول: وأمان من الله تعالـى ذكره له من فَتَّانَـيِ القبر، ومن هول الـمطلع {وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيًّا} يقول: وأمان له من عذاب الله يوم القـيامة، يوم الفزع الأكبر، من أن يروعه شيء، أو أن يفزعه ما يفزع الـخـلق. وقد ذكر ابن عيـينة فـي ذلك ما:

حدثنـي أحمد بن منصور الفَـيروزِيّ، قال: أخبرنـي صدقة بن الفضل قال: سمعت ابن عطية يقول: أوحش ما يكون الـخـلق فـي ثلاثة مواطن: يوم يولد فـيرى نفسه خارجاً مـما كان فـيه، ويوم يـموت فـيرى قوما لـم يكن عاينهم، ويوم يُبعث فـيرى نفسه فـي مـحشر عظيـم، قال: فأكرم الله فـيها يحيى بن زكريا، فخصه بـالسلام علـيه، فقال {سَلامٌ عَلَـيْهِ يَوْمَ وُلِدَ ويَوْمَ يَـمُوتُ ويَوْمَ يُبْعَثُ حَيًّا}.

حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة، أن الـحسن قال: إن عيسى ويحيى التقـيا فقال له عيسى: استغفر لـي، أنت خير منـي، فقال له الآخر: استغفر لـي، أنت خير منـي، فقال له عيسى: أنت خير منـي، سَلَّـمت علـى نفسي، وسلَّـم الله علـيك، فعرف والله فضلها.