خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

قَالَ أَلْقِهَا يٰمُوسَىٰ
١٩
فَأَلْقَاهَا فَإِذَا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَىٰ
٢٠
قَالَ خُذْهَا وَلاَ تَخَفْ سَنُعِيدُهَا سِيرَتَهَا ٱلأُولَىٰ
٢١
-طه

جامع البيان في تفسير القرآن

يقول تعالـى ذكره: قال الله لـموسى: ألق عصاك التـي بـيـمينك يا موسى، يقول الله جل جلاله: فألقاها موسى، فجعلها الله حية تسعى، وكانت قبل ذلك خشبة يابسة، وعصا يتوكأ علـيها موسى ويهشّ بها علـى غنـمه، فصارت حية بأمر الله، كما:

حدثنا أحمد بن عبدة الضبـي، قال: ثنا حفص بن جميع، قال: ثنا سماك بن حرب، عن عكرِمة، عن ابن عبـاس قال: لـما قـيـل لـموسى: ألقها يا موسى، ألقاها {فإذَا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَى} ولـم تكن قبل ذلك حية قال: فمرّت بشجرة فأكلتها، ومرّت بصخرة فـابتلعتها قال: فجعل موسى يسمع وقع الصخرة فـي جوفها قال: فولـى مدبراً، فنودي أن يا موسى خذها، فلـم يأخذها ثم نودي الثانـية: أن {خُذْهَا وَلا تـخفْ}، فلـم يأخذها فقـيـل له فـي الثالثة: إنَّكَ مِنَ الآمِنِـين فأخذها.

حدثنـي موسى بن هارون، قال: ثنا عمرو، قال: ثنا أسبـاط، عن السديّ، قال: قال له، يعنـي لـموسى ربه: {ألْقِها يا مُوسَى} يعنـي {فألْقاها فإذَا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَى} { فلَـمَّا رآها تَهْتَزُّ كأنَّها جانّ وَلَّـى مُدْبِراً ولَـمْ يُعَقِّبْ } فنودي: { يا مُوسَى لا تَـخَفّ إنّـي لا يَخافُ لَدَيَّ الـمُرْسَلُونَ } .

حدثنا ابن حميد، قال: ثنا سلـمة، عن ابن إسحاق، عن وهب بن منبه، قال {ألْقِها يا مُوسَى فألْقاها فإذَا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَى} تهتزّ، لها أنـياب وهيئة كما شاء الله أن تكون، فرأى أمراً فظيعاً، فولـى مُدْبِراً، ولَـم يُعقِّب فناداه ربه: { يا مُوسَى أقبلْ وَلا تـخفْ سَنُعِيدُها سِيرَتها الأُولـى } .

وقوله: {قالَ خُذْها وَلا تَـخَفْ} يقول تعالـى ذكره قال الله لـموسى: خذ الـحية، والهاء والألف من ذكر الـحية. {وَلا تَـخَفْ} يقول: ولا تـخف من هذه الـحية {سَنُعِيدُها سِيرَتها الأُولـى} يقول: فإنا سنعيدها لهيئتها الأولـى التـي كانت علـيها قبل أن نصيِّرها حية، ونردّها عصا كما كانت. يقال لكل من كان علـى أمر فتركه، وتـحوّل عنه ثم راجعه: عاد فلان سيرته الأولـى، وعاد لسيرته الأولـى، وعاد إلـى سيرته الأولـى. وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك، قال أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك:

حدثنـي علـيّ، قال: ثنا عبد الله، قال: ثنـي معاوية، عن علـيّ، عن ابن عبـاس، قوله {سِيرَتها الأُولـى} يقول: حالتها الأولـى.

حدثنـي مـحمد بن عمرو، قال: ثنا أبو عاصم، قال: ثنا عيسى وحدثنـي الـحارث، قال: ثنا الـحسن، قال: ثنا ورقاء، جميعاً عن ابن أبي نجيح، عن مـجاهد {سِيرَتها الأُولـى} قال: هيئتها.

حدثنا القاسم، قال: ثنا الـحسين، قال: ثنـي حجاج، عن ابن جُرَيج، عن مـجاهد، مثله.

حدثنا ابن حميد، قال: ثنا سلـمة، عن ابن إسحاق، عن وهب بن منبه {سَنُعِيدُها سِيرَتها الأُولـى} أي سنردّها عصا كما كانت.

حدثنا بِشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة {سَنُعِيدُها سِيرَتها الأُولـى} قال: إلـى هيئتها الأولـى.