خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

ثُمَّ أَرْسَلْنَا مُوسَىٰ وَأَخَاهُ هَارُونَ بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُّبِينٍ
٤٥
إِلَىٰ فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَٱسْتَكْبَرُواْ وَكَانُواْ قَوْماً عَالِينَ
٤٦
-المؤمنون

جامع البيان في تفسير القرآن

يقول تعالـى ذكره: ثم أرسلنا بعد الرسل الذين وصف صفتهم قبل هذه الآية، موسى وأخاه هارون إلـى فرعون وأشراف قومه من القبط {بآياتِنَا } يقول: بحججنا، {فـاسْتَكْبَرُوا} عن اتّبـاعها والإيـمان بـما جاءهم به من عند الله. {وكانُوا قَوْماً عالِـينَ } يقول: وكانوا قوماً عالـين علـى أهل ناحيتهم ومن فـي بلادهم من بنـي إسرائيـل وغيرهم بـالظلـم، قاهرين لهم.

وكان ابن زيد يقول فـي ذلك ما:

حدثنـي يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد، وقوله:{ وكانُوا قَوْماً عالِـينَ } قال: عَلَوا علـى رسلهم وعصَوا ربهم ذلك علوّهم. وقرأ:{ تِلكَ الدَّارُ الآخِرَةُ}... الآية.