خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

ٱللَّهُ ٱلَّذِي خَلَقَكُمْ مِّن ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفاً وَشَيْبَةً يَخْلُقُ مَا يَشَآءُ وَهُوَ ٱلْعَلِيمُ ٱلْقَدِيرُ
٥٤
-الروم

جامع البيان في تفسير القرآن

يقول تعالـى ذكره لهؤلاء الـمكذّبـين بـالبعث من مشركي قريش، مـحتـجاً علـيهم بأنه القادر علـى ذلك وعلـى ما يشاء: {اللّهُ الَّذِي خَـلَقَكُمْ} أيها الناس {مِنْ ضَعْفٍ} يقول: من نُطْفة وماء مَهِين، فأنشأكم بَشَراً سويّاً {ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً} يقول: ثم جعل لكم قوّة علـى التصرّف، من بعد خـلقه إياكم من ضعف، ومن بعد ضعفكم، بـالصغر والطفولة {ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفـاً وَشَيْبَةً} يقول: ثم أحدث لكم الضعف بـالهرم والكبر عما كنتـم علـيه أقوياء فـي شبـابكم وشيبة. وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك قال أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك:

حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قَتادة، قوله: {الَّذِي خَـلَقَكُمْ مِنْ ضَعْفٍ} أي من نطفة {ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً، ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفـاً} الهرم {وَشَيْبَةً} الشَّمَط.

وقوله: {يَخْـلُقُ ما يَشاءُ} يقول تعالـى ذكره: يخـلق ما يشاء من ضعف وقوّة وشبـاب وشيب {وَهُوَ العَلِـيـمُ} بتدبـير خـلقه {القَدِيرُ} علـى ما يشاء، لا يـمتنع علـيه شيء أراده، فكما فعل هذه الأشياء، فكذلك يـميت خـلقه ويحيـيهم إذا شاء. يقول: واعلـموا أن الذي فعل هذه الأفعال بقدرته يحيـي الـموتـى إذا شاء.