خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَقَالَ ٱلَّذِينَ أُوتُواْ ٱلْعِلْمَ وَٱلإِيمَانَ لَقَدْ لَبِثْتُمْ فِي كِتَابِ ٱللَّهِ إِلَىٰ يَوْمِ ٱلْبَعْثِ فَهَـٰذَا يَوْمُ ٱلْبَعْثِ وَلَـٰكِنَّكُمْ كُنتمْ لاَ تَعْلَمُونَ
٥٦
-الروم

جامع البيان في تفسير القرآن

كان قَتادة يقول: هذا من الـمقدّم الذي معناه التأخير.

حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قَتادة، قوله: {وَقالَ الَّذِينَ أُوتُوا العِلْـمَ والإيـمَانَ لَقَدْ لَبِثْتُـمْ فِـي كتابِ اللّهِ إلـى يَوْمِ البَعْثِ} قال: هذا من مقاديـم الكلام. وتأويـلها: وقال الذين أوتوا الإيـمان والعلـم: لقد لبثتـم فـي كتاب الله.

وذُكر عن ابن جُرَيج أنه كان يقول: معنى ذلك: وقال الذين أوتوا العلـم بكتاب الله، والإيـمان بـالله وكتابه.

وقوله: {فِـي كِتابِ اللّهِ} يقول: فـيـما كتب الله مـما سبق فـي علـمه أنكم تلبثونه {فَهَذَا يَوْمُ البَعْثِ} يقول: فهذا يوم يبعث الناس من قبورهم {وَلَكِنَّكُمْ كُنْتُـمْ لا تَعْلـمَونَ} يقول: ولكنكم كنتـم لا تعلـمون فـي الدنـيا أنه يكون، وأنكم مبعوثون من بعد الـموت، فلذلك كنتـم تكذبون.