خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

لِيَأْكُلُواْ مِن ثَمَرِهِ وَمَا عَمِلَتْهُ أَيْدِيهِمْ أَفَلاَ يَشْكُرُونَ
٣٥
-يس

جامع البيان في تفسير القرآن

يقول تعالـى ذكره: أنشأنا هذه الـجنات فـي هذه الأرض لـيأكل عبـادي من ثمره، وما عملت أيديهم يقول: لـيأكلوا من ثمر الـجنات التـي أنشأنا لهم، وما عملت أيديهم مـما غرسوا هم وزرعوا. و«ما» التـي فـي قوله: {وَما عَمِلَتْهُ أيْدِيهِمْ} فـي موضع خفض عطفـاً علـى الثمر، بـمعنى: ومن الذي عملت وهي فـي قراءة عبد الله فـيـما ذُكر: «وَمـمَّا عَمِلَتْهُ» بـالهاء علـى هذا الـمعنى فـالهاء فـي قراءتنا مضمرة، لأن العرب تضمرها أحياناً، وتظهرها فـي صلات: من، وما، والذي. ولو قـيـل: «ما» بـمعنى الـمصدر كان مذهبـاً، فـيكون معنى الكلام: ومن عمل أيديهم. ولو قـيـل: إنها بـمعنى الـجحد ولا موضع لها كان أيضاً مذهبـاً، فـيكون معنى الكلام: لـيأكلوا من ثمره ولـم تعمله أيديهم. وقوله: {أفَلا يَشْكُرُونَ} يقول: أفلا يشكر هؤلاء القوم الذين رزقناهم هذا الرزق من هذه الأرض الـميتة التـي أحيـيناها لهم مَنْ رزقهم ذلك وأنعم علـيهم به؟.