خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

قَالُواْ رَبَّنَا مَن قَدَّمَ لَنَا هَـٰذَا فَزِدْهُ عَذَاباً ضِعْفاً فِي ٱلنَّارِ
٦١

جامع البيان في تفسير القرآن

وهذا أيضاً قول الفوج الـمقتـحم علـى الطاغين، وهم كانوا أتبـاع الطاغين فـي الدنـيا، يقول جلّ ثناؤه: وقال الأتبـاع: {رَبَّنا مَنْ قَدَّمَ لَنا هَذَا} يعنون: من قدّم لهم فـي الدنـيا بدعائهم إلـى العمل الذي يوجب لهم النار التـي ورودها، وسُكنى الـمنزل الذي سكنوه منها. ويعنون بقولهم {هَذَا}: العذاب الذي وردناه {فَزِدْهُ عَذَابـاً ضِعْفـاً فـي النَّارِ} يقولون: فأضعف له العذاب فـي النار علـى العذاب الذي هو فـيه فـيها، وهذا أيضاً من دعاء الأتبـاع للـمتبوعين.