خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ ٱلْمُنظَرِينَ
٨٠
إِلَىٰ يَوْمِ ٱلْوَقْتِ ٱلْمَعْلُومِ
٨١
قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ
٨٢
إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمُ ٱلْمُخْلَصِينَ
٨٣

جامع البيان في تفسير القرآن

يقول تعالـى ذكره: قال الله لإبلـيس: فإنك مـمن أنظرته إلـى يوم الوقت الـمعلوم، وذلك الوقت الذي جعله الله أجلاً لهلاكه. وقد بـيَّنت وقت ذلك فـيـما مضى علـى اختلاف أهل العلـم فـيه وقال: {فَبِعِزَّتِكَ لاَغْوِيَنَّهُمْ أجمَعِينَ} يقول تعالـى ذكره: قال إبلـيس: فبعزّتك: أي بقدرتك وسلطانك وقهرك ما دونك من خـلقك {لاَغْوِينَّهُمْ أجمَعِينَ} يقول: لأُضلَّنّ بنـي آدم أجمعين {إلاَّ عِبـادَكَ مِنْهُمُ الـمُخْـلَصِينَ} يقول: إلا من أخـلصته منهم لعبـادتك، وعصمتَه من إضلالـي، فلـم تـجعل لـي علـيه سبـيلاً، فإنـي لا أقدر علـى إضلاله وإغوائه.

حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة {قالَ فَبِعِزَّتِكَ لأُغْوِينَّهُمْ أجمَعِينَ} قال: عَلِـم عدوّ الله أنه لـيست له عزّة.