خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

قُلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِٱلْحَقِّ عَلاَّمُ ٱلْغُيُوبِ
٤٨
-سبأ

القذف والرمي: تزجية السهم ونحوه بدفع واعتماد، ويستعاران من حقيقتهما لمعنى الإلقاء ومنه قوله تعالى: { وَقَذَفَ فِى قُلُوبِهِمُ ٱلرُّعْبَ } [الأحزاب: 26]، [الحشر: 2]، { أَنِ ٱقْذِفِيهِ فِى ٱلتَّابُوتِ } } [طه: 39] ومعنى {يَقْذِفُ بِٱلْحَقّ } يلقيه وينزله إلى أنبيائه. أو يرمي به الباطل فيدمغه ويزهقه {عَلَّـٰمُ ٱلْغُيُوبِ } رفع محمول على محل إن واسمها، أو على المستكن في يقذف، أو هو خبر مبتدإ محذوف. وقرىء: بالنصب صفة لربي، أو على المدح. وقرىء: «الغيوب» بالحركات الثلاث، فالغيوب كالبيوت. والغيوب كالصبور، وهو الأمر الذي غاب وخفي جداً.