خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

يٰأَيُّهَا ٱلنَّاسُ قَدْ جَآءَتْكُمْ مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَآءٌ لِّمَا فِي ٱلصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ
٥٧
-يونس

الجامع لاحكام القرآن

قوله تعالى: {يٰأَيُّهَا ٱلنَّاسُ} يعني قريشاً. {قَدْ جَآءَتْكُمْ مَّوْعِظَةٌ} أي وعظ. {مِّن رَّبِّكُمْ} يعني القرآن، فيه مواعظ وحِكَم. {وَشِفَآءٌ لِّمَا فِي ٱلصُّدُورِ} أي من الشك والنفاق والخلاف والشقاق. {وَهُدًى} أي ورشداً لمن ٱتبعه. {وَرَحْمَةٌ} أي نعمة. {لِّلْمُؤْمِنِينَ} خصّهم لأنهم المنتفعون بالإيمان؛ والكل صفات القرآن، والعطف لتأكيد المدح. قال الشاعر:

إلى المَلِك القَرْم وابنِ الهُماموليثِ الكَتِيبة في المُزْدَحَمْ