خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

فَكُلُواْ مِمَّا رَزَقَكُمُ ٱللَّهُ حَلَـٰلاً طَيِّباً وَٱشْكُرُواْ نِعْمَتَ ٱللَّهِ إِن كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ
١١٤
-النحل

الجامع لاحكام القرآن

قوله تعالى: {فَكُلُواْ مِمَّا رَزَقَكُمُ ٱللَّهُ} أي كلوا يا معشر المسلمين من الغنائم. وقيل: الخطاب للمشركين؛ لأن النبيّ صلى الله عليه وسلم بعث إليهم بطعام رِقّةً عليهم، وذلك أنهم لما ٱبتُلُوا بالجوع سبع سنين، وقطع العرب عنهم المِيرَة بأمر النبيّ صلى الله عليه وسلم أكلوا العظام المحرَقة والجِيفة والكلاب الميتة والجلود والعِلْهِز، وهو الوَبَر يعالج بالدّم. ثم إن رؤساء مكة كلموا رسول الله صلى الله عليه وسلم حين جُهدوا وقالوا: هذا عذاب الرجال فما بال النساء والصبيان. وقال له أبو سفيان: يا محمد، إنك جئت تأمر بصلة الرَّحِم والعفو، وإن قومك قد هلكوا؛ فٱدع الله لهم. فدعا لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإذِن للناس بحمل الطعام إليهم وهم بعدُ مشركون.