خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَإِذَا بَدَّلْنَآ آيَةً مَّكَانَ آيَةٍ وَٱللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ قَالُوۤاْ إِنَّمَآ أَنتَ مُفْتَرٍ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ
١٠١
-النحل

انوار التنزيل واسرار التأويل

{وَإِذَا بَدَّلْنَآ ءايَةً مَّكَانَ ءايَةٍ } بالنسخ فجعلنا الآية الناسخة مكان المنسوخة لفظاً أو حكماً. {وَٱللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزّلُ } من المصالح فلعل ما يكون مصلحة في وقت يصير مفسدة بعده فينسخه، وما لا يكون مصلحة حينئذ يكون مصلحة الآن فيثبته مكانه. وقرأ ابن كثير وأبو عمرو«يُنَزل» بالتخفيف. {قَالُواْ } أي الكفرة. {إِنَّمَا أَنتَ مُفْتَرٍ} متقول على الله تأمر بشيء ثم يبدو لك فتنهى عنه، وجواب {إِذَا } {وَٱللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ}، اعتراض لتوبيخ الكفار على قولهم والتنبيه على فساد سندهم ويجوز أن يكون حالاً. {بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ} حكمة الأحكام ولا يميزون الخطأ من الصواب.