خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

خُلِقَ ٱلإنْسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُوْرِيكُمْ آيَاتِي فَلاَ تَسْتَعْجِلُونِ
٣٧
-الأنبياء

انوار التنزيل واسرار التأويل

{خُلِقَ ٱلإنْسَانُ مِنْ عَجَلٍ} كأنه خلق منه لفرط استعجاله وقلة ثباته كقولك: خلق زيد من الكرم، جعل ما طبع عليه بمنزلة المطبوع وهو منه مبالغة في لزومه له ولذلك قيل: إِنه على القلب ومن عجلته مبادرته إلى الكفر واستعجال الوعيد. روي أنها نزلت في النضر بن الحارث حين استعجل العذاب. {سَأُوْرِيكُمْ ءايَـٰتِي } نقماتي في الدنيا كوقعة بدر وفي الآخرة عذاب النار. {فَلاَ تَسْتَعْجِلُونِ } بالإِتيان بها، والنهي عما جبلت عليه نفوسهم ليقعدوها عن مرادها.