خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَمَا مَنَعَنَآ أَن نُّرْسِلَ بِٱلآيَاتِ إِلاَّ أَن كَذَّبَ بِهَا ٱلأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ ٱلنَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُواْ بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِٱلآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفاً
٥٩
-الإسراء

تفسير الجلالين

{وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِٱلأَيَٰتِ } التي اقترحها أهل مكة {إِلاَّ أَن كَذَّبَ بِهَا ٱلأَوَّلُونَ } لما أرسلناها فأهلكناهم ولو أرسلناها إلى هؤلاء لكذبوا بها واستحقوا الإِهلاك وقد حكمنا بإمهالهم لإِتمام أمر محمد {وَءَاتَيْنَا ثَمُودَ ٱلنَّاقَةَ} آية {مُبْصِرَةً } بيّنة واضحة {فَظَلَمُواْ } كفروا {بِهَا } فأهلكوا {وَمَا نُرْسِلُ بِٱلأَيَٰتِ } المعجزات {إِلاَّ تَخْوِيفًا } للعباد ليؤمنوا.