خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

أَوَ لَمْ يَكُن لَّهُمْ آيَةً أَن يَعْلَمَهُ عُلَمَاءُ بَنِيۤ إِسْرَائِيلَ
١٩٧
-الشعراء

تفسير الجلالين

{أَوَلَمْ يَكُن لَّهُمْ } لكفار مكة {ءَايَةً } على ذلك {أَن يَعْلَمَهُ عُلَمَـٰؤُاْ بَنِى إِسْرٰءيلَ } كعبد الله بن سلام وأصحابه ممن آمنوا؟ فإنهم يخبرون بذلك، و «يكن» بالتحتانية ونصب «آيةً» وبالفوقانية ورفع آيةٌ.